الخميس، 24 يونيو، 2010

شوية حاجات فوق بعضها

الحب.. احساس طاهر مجرد من أي مصالح, فهو ان تظل تعطي لانك تتلذذ باحساس العطاء لشخص ما دون انتظار اي مقابل , و الذي تجد فيه ضالتك التي لاطالما عشت تنشدها.

*الغدر..احساس اشبه في السقوط غفلة في هوة عميقة مملوءة بالوحل ..لن تخرج منها معافى ,فان لم تكسر احد اطرافك, فان اقل الخسائر قد تكون اتساخ ملابسك.

*الضمير ... احساسك الداخلي و صوتك الثاني الذي يكمن في اعماق نفسك ,اما ان يكون صحوا يجعلك تتجنب الاخطاءو ان كنت قد تتعذب قليلا, و لكنك ستجد ان ذلك الاصوب و تزفر قائلا "ارتاح ضميري", و اما ان يكون ميتا..عشت في راحة بال مقترنة بتصرفات حمقاء خاطئة.

*الحق..قيل ان الساكت عنه شيطان اخرس..فهو احد القيم الراسخة في كل انسان قويم .فمنا من يحتفظ به, و منا من يلقيه وراء ظهره لتحقيق هدف او مصلحة غير شرعية او غير قانونية.

*المصلحة....يجري وراءها بنو آدم كما يجري العاشق وراء معشوقته.فمنهم من يجري وراءها لتحقيق اهدافه الشخصية و منهم من يحقق اهدافه من خلال تحقيق اهداف من حوله..و هذه حالة نادرة لأنها اقرب للمثالية و كلنا نعلم ان الكمال لله وحده..و مما لا شك فيه ان هذه الكلمات لا تشمل نوع ثالث من بني آدم ,هم اناس سلبيين و الذين لا يسعون وراء مصالحهم ..يذكرونني بالرضيع الذي ينتظر ان تطعمه امه في فيه , مسلوب الارادة حتى في تناول قوته.

الخيانة.... هي الشعور بتخلي من امامك عنك , لاسباب قد تكون مقنعة او لا و ربما بلا أسباب ,و لعل الاهم من وجود اسباب من عدمه هو ان يتخلى عنك دون ان يطلعك على ذلك و هذا بعد ان كان يوما الى جوارك.

الغرور.....نادرا ما يخلق الله الانسان بهذه الصفة, و انما يكتسبها اما نتيجة مرض او خلل او نقص في نفسه , او ربما بسبب وجود من اعطاه حجما اكبر من حقيقته فبات يظن نفسه ليثا في عرينه و ما هو الا فأر في جحر.

الجرح...ذلك الاحساس الاشبه بطعنة سكين مسموم باسوء التصرفات في قلب معطر باجمل المشاعر...كلما كان الحب اطهرو اكبر كان الجرح اعمق و اصعب و تطلب أطول وقت ممكن ليندمل و لكنه –دون شك – سيترك ندوبه

الخميس، 17 يونيو، 2010

A high-heel shoe


A high-heel shoe always gives me confidence , some other times it makes me feel uncomfortable at all , but as I know it's nature , I can walk for miles without any problems .. for me life is a high-heel shoe .

الثلاثاء، 15 يونيو، 2010

A spot light

Feeling like it is deserted .. Hmm , maybe a spot light would make it better .. talking about my heart .

الفراشة


فضَلت الصمت عن الكلام .. السكوت عن الثرثرة .. الهدوء عن الثورة و الضجر .
ليس سكوتها ذاك موقفاً سلبياً ، فان كنت تعرفها حق المعرفة فانك - ولا شك -تعلم ان اخر شئ يمكن ان تكونه هو ان تكون سلبية .
يرى الجميع سكوتها اليوم ، ما هو الا نوع من السلبية و الضعف و الاستسلام .. صوتها دوماً عالٍ .. هنا و هناك ضحكها يدوي في كل مكان .. توزع ابتساماتها على كل ما تسقط عيناها عليه .. بصفوة عيناها تلك تبهج كا من تنظر اليه .. تحلق و تطير كفراشة ربيع ملونة بين الناس ، فتنشر بينهم أكبر قدر من الحب و التفاؤل و النشوة .
تجدها الان تنزوي في أحد الأركان ، لم يعد صوتها عالٍ أو لم يعد لها صوت أصلاً ، كما أنها نسيت كيف تضحك ، بل كيف تظهر أسنانها تلك الصغيرة البيضاء المرتبة .. و قد نسيَ البعض أن لها سنٌ أمامي مكسور حده .
عيناها لم تعدا صافيتان ، فالدموع أضاعت صفة الصفاء فيهما ، تلك الدموع التي تستقر داخل مقلتا عيناها و لا تخرج فتلامسا صدغيها اللذان كانا ورديان يوماً حتى استحالا الى الصفار و الشحوب .
أما جناحاها فقد انكسرا .. فتلك العاصفة الترابية كانت كفيلة بتحطيم تلك الأجنحة الهشة الرقيقة .
فاليوم تلك الفراشة لا تطير .. لا تحلق .. لا تضحك .. فقط تجلس صامتة هناك .. في أحد الأركان البعيدة ، حتى لا يلحظ وجودها أحد .. مع الأيام سننساها جميعاً .

الاثنين، 14 يونيو، 2010

تحياتي لمحمد منير

الدنيا لو جارحة .. لونها لون فرحة
ماهو إيه بيطول عُمر الواحد غير .. غير الفرحة

بس مين بأة اللي بيعرف يفرح ؟
=)

الأحد، 13 يونيو، 2010

شارع طويل


لما تكون ماشي في شارع طويل .. وعريض جداً .. ونوعاً ما فاضي .. تفضل ماشي , والي مشجعك انك تكمل مشي انك شايف من بعيد الوان اكتر مبهجة .. تمشي .. تحاول توصل .. اخيراً توصل .. شجر كتير , الوان اكتر ,زهور كتير, احمر , اصفر, ابيض , كل لون غير التانى خالص, كل لون له سَمت وشكل مختلف تماما عن الى جنبه .. تعجبنى وردة، اخذها .. او الاقي نفسي بتشد ناحية ورده تانية وبقطفها بلا شعور ..بس يمكن لان بيننا " كيميا", مبزعلش انى اخدتها فى حاله اللا شعور دي,طول ما انا ماشية باخد ورد, وبكون باقة اكبر واكبر .. صحيح ان فى ورد بيقع منى من غير ماخد بالي , وكتير من الورد بيتعلق على طرف صباعي و(يصبح ايلاً للسقوط)لكن برضه فى ورد بيفضل ماسك فى ايدى كويس وغيره انا ببأه مهتمه بيه وماسكاه بعناية, لان لونه و ريحته ممتعانى ،ومشجعانى على التمسك بيه.. بس خساره لكل حي عمر, ولكل شئ نهاية.. الورد دبل, وجف , وخف وزنه, فطار وانتشر كمان وراح خضاره الزاهي واتغيرت صفته مبقاش هو.. طبعاً لان الزهرة ذبلت وورقها طار .. و صار بلا لون.

الثلاثاء، 8 يونيو، 2010

لما تبتسم وتقول (يااااااه)



في لحظات كدا معينة ممكن تتكرر في حياتنا ونحس بالروتنية فيها أو نحس سعات بانها حاجات عادية.. لحظات بتعدي كدا.. لكن بعد ما تخلص وتعدي .. ممكن نفتكرها ونبتسم ونقول (يااااااه) .. بالنسبة لي اللحظات دي ممكن تكون اني أنام وأنا ماسكة كتاب.. أروح في النوم وانا حضناه وأصحى الصبح الاقيه واقع على الارض , او ألاقى صباعي لسه جوة الصفحة الي وقفت عندها.
اللحظات دي ممكن تكون فى البحر ورطوبته سايبه اثارها اليوديه على شفايفي
اللحظات دي ممكن تكون اني اقول نفس الكلمة في نفس واحد مع شخص بحبه.. ونبص لبعض ونضحك.
اللحظات دي ممكن تكون وانا برسم حاجة ، حتى لو مطلعتش زي ما انا عايزها تطلع, بس الموضوع دا يتم على خلفية من الحان عمر خيرت او صوت العندليب.
ممكن تكون وأنا ماشية في وسط البلد على رجلي وسامعه صوت محمد منير خارج من محل صغير بيبع عصير قصب.
اللحظات دي ممكن تكون ليلة العيد وأنا باخد العيدية من بابا وماما – ربنا يخليهملى – واستحمى بعدها والبس البيجامه الجديدة .
اللحظات دي ممكن تكون .. وأنا جوه حضن ماما.
للاسف لحظات كتير أوووووي بتعدي علينا كدا .. وبنسيبها تعدي برضه كدا .
متسيبش أي لحظة تعدي وخلاص.. استفيد من كل لحظة عادية واعمل منها حدث سعيد تفتكره فى يوم ، عشان تبتسم وتقول (ياااه).

حيرة


احساس انك عايش مع حد عزيز عليك اوى, بس انت منتظره... منتظره عشان ايه؟! عشان تسمع فى يوم كلمة " البقاء لله" فى الشخص دا.. احساس اسوأ من السوء.. صحيح ان المفاجأه بتبقى أسوأ.. انما انتظار الحدث الي انت على يقين من انه هيحصل دا شئ سئ برضه. باختصار لانك متملكش غير معرفتك بالحدث, انما توقيت حدوثه, وكيفيه الحدوث دا, وردة فعلك,واستقبالك للحدث دى كلها حاجات انت تجهلها.. أرجع وأقول الخوف من المجهول.. جهلك بالشئ يخليك تخاف.. والخوف هنا فطرى مش مَرضي .. يمكن دا الشئ الوحيد الي مرَيح بالي و مخليني بس أهدأ ، أو أمثل اني هادية .. كل جرس تيليفون بيخضنى ..كل رنة موبايل بترعبنى.. كا ماحد بينده بإسمي باتنفض ، عايزه اسمع الخبر علشان أهدأ وأرتاح ..بس مش عايزة أفارق الشخص دا, لانى من بعده.. قد لا اكون.