الثلاثاء، 8 يونيو، 2010

لما تبتسم وتقول (يااااااه)



في لحظات كدا معينة ممكن تتكرر في حياتنا ونحس بالروتنية فيها أو نحس سعات بانها حاجات عادية.. لحظات بتعدي كدا.. لكن بعد ما تخلص وتعدي .. ممكن نفتكرها ونبتسم ونقول (يااااااه) .. بالنسبة لي اللحظات دي ممكن تكون اني أنام وأنا ماسكة كتاب.. أروح في النوم وانا حضناه وأصحى الصبح الاقيه واقع على الارض , او ألاقى صباعي لسه جوة الصفحة الي وقفت عندها.
اللحظات دي ممكن تكون فى البحر ورطوبته سايبه اثارها اليوديه على شفايفي
اللحظات دي ممكن تكون اني اقول نفس الكلمة في نفس واحد مع شخص بحبه.. ونبص لبعض ونضحك.
اللحظات دي ممكن تكون وانا برسم حاجة ، حتى لو مطلعتش زي ما انا عايزها تطلع, بس الموضوع دا يتم على خلفية من الحان عمر خيرت او صوت العندليب.
ممكن تكون وأنا ماشية في وسط البلد على رجلي وسامعه صوت محمد منير خارج من محل صغير بيبع عصير قصب.
اللحظات دي ممكن تكون ليلة العيد وأنا باخد العيدية من بابا وماما – ربنا يخليهملى – واستحمى بعدها والبس البيجامه الجديدة .
اللحظات دي ممكن تكون .. وأنا جوه حضن ماما.
للاسف لحظات كتير أوووووي بتعدي علينا كدا .. وبنسيبها تعدي برضه كدا .
متسيبش أي لحظة تعدي وخلاص.. استفيد من كل لحظة عادية واعمل منها حدث سعيد تفتكره فى يوم ، عشان تبتسم وتقول (ياااه).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق