الثلاثاء، 8 يونيو، 2010

حيرة


احساس انك عايش مع حد عزيز عليك اوى, بس انت منتظره... منتظره عشان ايه؟! عشان تسمع فى يوم كلمة " البقاء لله" فى الشخص دا.. احساس اسوأ من السوء.. صحيح ان المفاجأه بتبقى أسوأ.. انما انتظار الحدث الي انت على يقين من انه هيحصل دا شئ سئ برضه. باختصار لانك متملكش غير معرفتك بالحدث, انما توقيت حدوثه, وكيفيه الحدوث دا, وردة فعلك,واستقبالك للحدث دى كلها حاجات انت تجهلها.. أرجع وأقول الخوف من المجهول.. جهلك بالشئ يخليك تخاف.. والخوف هنا فطرى مش مَرضي .. يمكن دا الشئ الوحيد الي مرَيح بالي و مخليني بس أهدأ ، أو أمثل اني هادية .. كل جرس تيليفون بيخضنى ..كل رنة موبايل بترعبنى.. كا ماحد بينده بإسمي باتنفض ، عايزه اسمع الخبر علشان أهدأ وأرتاح ..بس مش عايزة أفارق الشخص دا, لانى من بعده.. قد لا اكون.

هناك تعليقان (2):

  1. ومن منا يا صديقتي لا يخاف من الفراق ؟ ولكنها الحقيقة الوحيدة فى عالمنا .. خلينى أنا كمان أكمل بالعامية =) .. لما كنت صغير كنت بفكر بطريقة غريبة نوعاً ما.. كنت دايما بقول لنفسى أنا ممكن أطلع دكتور وممكن لأ .. أنا ممكن أنجح في حياتي وممكن لأ .. أنا ممكن أحب وممكن لأ .. كلها كانت حاجات بتخضع للإحتمالات .. حاجات حققت شوية منها ومقدرتش أحقق شوية تانيين .. لكن كنت عارف ولسه عارف زى ما كلنا عارفين إن الحاجه الوحيدة اللى كلنا هنوصلها بدون اى شك هى الموت .. ممكن يكون الفراق صعب ووممكن نكون بنتمنى نأجله إلى أقصى حد ممكن لكن هيحصل هيحصل .. بس ياترى مين هيفارق مين الأول؟ ده إللى محدش يعرفة الا الله سبحانه وتعالى.
    أعتذر عن الإطالة .. تقبلى مروري!

    ردحذف
  2. لاطالما أسعدني مرورك الذي ينتهي بتعليق بناء يضيف إلي !!
    أعجبني ذلك النضوج الذي يبدو مبكراً (لما كنت صغير) و عمق النظرة الى واقعنا الذي نحياه و التسليم للحدث الوحيد المؤكد في هذه الحياة ..
    يمكن (التشويق) في نقطة (بس ياترى مين هيفارق مين الأول؟) هو اللي مخلينا نقبل على الحياة و نعيشهاو نكمل و ننام و نصحى نقول صباح الخير !!

    صباح الخير يا صديقي !!

    ردحذف