الأحد، 13 يونيو، 2010

شارع طويل


لما تكون ماشي في شارع طويل .. وعريض جداً .. ونوعاً ما فاضي .. تفضل ماشي , والي مشجعك انك تكمل مشي انك شايف من بعيد الوان اكتر مبهجة .. تمشي .. تحاول توصل .. اخيراً توصل .. شجر كتير , الوان اكتر ,زهور كتير, احمر , اصفر, ابيض , كل لون غير التانى خالص, كل لون له سَمت وشكل مختلف تماما عن الى جنبه .. تعجبنى وردة، اخذها .. او الاقي نفسي بتشد ناحية ورده تانية وبقطفها بلا شعور ..بس يمكن لان بيننا " كيميا", مبزعلش انى اخدتها فى حاله اللا شعور دي,طول ما انا ماشية باخد ورد, وبكون باقة اكبر واكبر .. صحيح ان فى ورد بيقع منى من غير ماخد بالي , وكتير من الورد بيتعلق على طرف صباعي و(يصبح ايلاً للسقوط)لكن برضه فى ورد بيفضل ماسك فى ايدى كويس وغيره انا ببأه مهتمه بيه وماسكاه بعناية, لان لونه و ريحته ممتعانى ،ومشجعانى على التمسك بيه.. بس خساره لكل حي عمر, ولكل شئ نهاية.. الورد دبل, وجف , وخف وزنه, فطار وانتشر كمان وراح خضاره الزاهي واتغيرت صفته مبقاش هو.. طبعاً لان الزهرة ذبلت وورقها طار .. و صار بلا لون.

هناك تعليقان (2):

  1. أتصدقيني يا صديقتي إذا قلت أن كلماتكِ نجحت أن تنقلني معكِ إلى هذا المكان؟ .. أعلم جيداً أنكِ لم تقصدي المعنى الواضح وأن كلماتكِ تصف شئ آخر بطريقة غير مباشرة ولكنها (أى كلماتكِ) نجحت في أن تجعل التدوينة مصورة أمام عيني إلى درجة كبيرة .. تقبلي مروري!

    ردحذف
  2. مبسوطة انك شوفت التدوينة مرئياً و انك برضه فهمت المعنى اللي أقصده في الأساس
    يسعدني و يشرفني و بدفعني للأمام مرور معاليكم
    =)

    ردحذف