الجمعة، 10 سبتمبر، 2010

سوء توقيت

أعلم أني بالفعل أجرحكم جميعاً بقولي هذا ، و لكنني لن أستطيع خداعكم أو خداع نفسي ، و لن أقبل أن تخدعوا أنفسكم و أنتم تحترقون شوقاً و لوعة في حبّي .. عفواً أيها السّادة ، إن الوقت الحالي ليس ملائماً -لي- على الإطلاق لأي ارتباط .. فأنا مجروحة الآن و أحتاج فقط لاحتضان نفسي ..
أراكم لاحقاً في ظروف أخرى -قد تكون- أفضل .

هناك 6 تعليقات:

  1. منذ سنوات طويلة حكي لي صديقاً حسبته أحمقاً أن من يحب حقاً هو شخص مريض بداء العشق وهو مرضٌ لا علاج له إلا الأيام والتى قد لا تضمن الشفاء فى كثيرٍ من الأحيان .. أصدقكِ القول أننى لم أعره إهتماماً ولم أضع كلماته في موقعها الصحيح إلا حينما سرى ذلك أصبت بذلك الداء وعانيتُ منه كثيراً .. عندها فقط عرفت أننى أنا من كان أحمقاً وليس صديقى لأنني لم أهتم كثيراً بكلماته ..
    لأ أدرى لماذا أكتب تلك الكلمات هنا الآن وهى التى ربما بدت في مظهرهاأبعد ما تكون عن موضوعك هذا .. ولكننى يا صديقتي أراها ذات صلة وثيقة بما بين سطور كلماتكِ ولذا فأنا لا أجد فى نفسى القدرة على مناقشة الموضوع هذه المرة كعمل فنى مجرد لأنني أشعر بكلماتكِ صادرة من قلبكِ فى إطار من الوجع الحقيقي والذى إستطعتِ يا عزيزتي بموهبتكِ الفائقة أن تستعمليه كدافعٍ للإبداع المرتبط بالألم..صديقتي لقد عشتُ بالفعل فى عالم نسجته كلماتكِ الصادقة بحنكة ومهارة تلقائية .. فلم أعد أجد فى كلماتى سوى
    oh my God .. it's really amazing
    تقبلي مروري!

    ردحذف
  2. انا كمان شايفة ان الحكاية لو متقالتش كتعليق ع التدوينة دي ممكن ما تتقالش في حتة تانية :)
    شكراً جــــــــــداً ع التحليل ده .. اخجلتم تواضعنا - كالعادة- والله .. متشكرة اوي يا عمرو :)))

    ردحذف
  3. like it gedan
    an still wait a good time 2 :((

    ردحذف
  4. ايه ده ... هما كتير قوى كده هههههههههه
    ربما احاسيس لم تصادف قلوبا
    وفقك الله ورزقك باكثر مما تتمنى

    ردحذف
  5. شمس العصاري :
    شكراً جداً !!

    ردحذف