الثلاثاء، 8 مارس، 2011

سلسلة ....

ظننت أنني خرجت من أسر الشرنقة .. و لكن سرعان ما تلعثمت في تلك الأغصان المتشابكة و الخيوط المعقدة
أوهمت نفسي بالارتياح .. فزادني الكبت كبتاً
حاولت حبس الدموع في مقلتيّ طيلة عام .. فوجدتني اليوم أذرف أول دموعي المحبوسة
فأضعت عاماً آخر أبكي على عامٍ فيه حبست دموعي
و عام ثالث أبكي على عام بكيت فيه

هناك تعليقان (2):