الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

بَضحَــــك .. في الحِلم

هي وِصلت بيّا أحلم ، إن خدودي تحمّر من كُتر الضحك ..
بالنسبالي دا بأة حلم يعني خلاص؟!


أبو النَكَد عالاكتئاب عاللي يِتشددلهم

هناك تعليقان (2):