السبت، 15 يناير، 2011

سحر كلمة

أرضاني ذلك الإلحاح للحصول على رضاي
و وضعني في فقاعة صابونية نفخها طفل من حلقة معدنية في يوم شتائي سطعت شمسه
فأضحيت لا أسمع سوى الموجات الفوق سمعية من صوته و التي لا يسمعها البشر العاديون
فقدانتقلت إلى مستوى آخر من المخلوقات بفعل سحر تلك الكلمة .. بتأثير تلك النظرة المستميتة التي لا تريد من الدنيا سوى إيماءة راضية
أسمع تلك الموجات جيدًا و هي تكرر كلمة واحدة .. كلمة أذابت كل مشاعري السلبية .. فأنستني غضبي .. و جعلتني أشعر أني لن أغضب مهما صدر منه من حماقة .. أسمع تلك الموجات جيدًا و هي تكرر :
أحبــــــــــــك ..

هناك تعليقان (2):