الثلاثاء، 21 أغسطس، 2012

ياسمين

لم أجد مبررًا لكذبه فعشت معه قصته التي ابتدعها و أجاد روايتها و رسم لي فيها ملامح فتاته ، فصدقها هو و عاشها أيضًا
و لما أفاق من ذلك الوهم الذي نسجه في كيانه .. قال لي إن تلك الياسيمن قد ماتت .. و لم يدعوني لحضور العزاء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق